هل تعلم

منتدى علمي ثقافي اسلامي وترفيهي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أخبار الكوارث والمحن في قصص العرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 835
تاريخ التسجيل : 16/05/2009

مُساهمةموضوع: أخبار الكوارث والمحن في قصص العرب   الإثنين سبتمبر 21, 2009 10:16 am

عام 249 هـ

في يوم الجمعة 25 جمادي الأولى مطر أهل سامراء مطرا عظيما برعد شديد وبرق متصل وغيم منعقد والمطر مستهل كثير من أول النهار إلى اصفرار الشمس , وفي ذي الحجة أصاب أهل الري زلزلة شديدة جدا ورجفة تهدمت منها الدور ومات خلق كثير.

عام 278 هـ

في المحرم طلع نجم ذو جمة ثم صارت الجمة ذؤابة, وفيها غار ماء النيل, وهذا شئ لم يعهد مثله من قبل , وفيها تحركت القرامطة وهم فرقة من الزنادقة الملاحدة أتباع الفلاسفة من الفرس الذين يعتقدون نبوة زرادشت ومردك , يعيثون في الأرض فسادا.


سنة 284 هـ

في ربيع الآخر منها ظهرت بمصر ظلمة شديدة وحمرة في الأفق حتى كان الرجل ينظر الى وجه صاحبه فيراه أحمر اللون جدا, فمكثوا كذلك من العصر الى الليل ثم خرجوا الى الصحراء يدعون الله ويتضرعون حتى كشف عنهم, وفيها وعد المنجمون الناس أن أكثر الأقاليم ستغرق في زمن الشتاء من كثرة الأمطار والسيول وزيادة الأنهار, فأكذب الله تعالى المنجمين, فلم يكن عام أقل منه مطرا, بل قلت العيون وقحط الناس حتى استسقوا ببغداد وغيرها من البلاد مرارا وتكرارا.



يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://haltalem.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 835
تاريخ التسجيل : 16/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أخبار الكوارث والمحن في قصص العرب   الإثنين سبتمبر 21, 2009 1:26 pm

عام 288 هـ

في رجب منها زلزلت الأرض زلزلة شديدة , وفي رمضان منها تساقط وقت السحر من السماء نجوم كثيرة حتى طلوع الشمس, وفي 9 ذي الحجة صلى الناس العصر في زمن الصيف, وعليهم ثياب الصيف, فهبت ريح باردة جدا حتى احتاج الناس الى الإصطلاء بالنار ولبسوا الفراء وجمد الماء كفصل الشتاء, وكذلك حدث في مدينة حمص, أما في البصرة فهبت ريح عاصف اقتلعت شيئا كثيرا من نخيلها وزلزلت بغداد في رجب منها مرات متعددة ثم سكنت.


سنة 289هــ

فيها أصيب أهل أذربيجان بوباء شديد حتى لم أحد يقدر على دفن الموتى , فتركوا في الطرق لا يوارون , وفيها أصاب بلاد أذربيجان ريح شديد من بعد العصر الى ثلث الليل ثم زلزلوا زلزالا شديدا واستمر ذلك عليهم أياما فتهدمت الدور والمساكن وخسف بآخرين منها وكان جملة من مات تحت الهدم مائة وخمسون ألفا, وفيها اقترب القرامطة من البصرة فخاف أهلها خوفا عظيما.


سنة 299- 300 هــ

فيها ظهرت ثلاثة كواكب مذنبة ووقع طاعون بأرض فارس مات فيه سبعة آلاف إنسان, وكثر ماء دجلة, وتراكمت الأمطار ببغداد, وتناثرت نجوم كثيرة في ليلة الأربعاء 23 جمادي الآخرة, وفيها كثرت الأمراض والأسقام ببغداد, وكلبت الكلاب حتى الذئاب في البادية, فكانت تخرج على الناس فمن عضته أكلبته, وفيها سقطت قطعة من جبل لبنان الى البحر, وحملت بغلة ووضعت مهرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://haltalem.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 835
تاريخ التسجيل : 16/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أخبار الكوارث والمحن في قصص العرب   الإثنين سبتمبر 21, 2009 2:17 pm

سنة 304 هجرية

في هذه السنة اشتهر ببغداد أن حيوانا يقال له الزرنب يطوف بالليل يأكل الأطفال ويؤذي الرجال والنساء من الأسرة, فجعل الناس يضربون على أسطحتهم النحاس من الهواوين وغيرها ينفرونه عنهم, حتى كانت بغداد بالليل ترتج من شرقها الى غربها , واصطنع الناس لأولادهم مكبات من السعف, وكثر اللصوص وانتهبت الأموال, حتى أمر الخليفة بأن يؤخذ حيوان من كلاب الماء فيصلب على الجسر ليسكن الناس ففعلوا.

سنة314-315 هــ


فيها وقع حريق في بغداد مات منه خلق كثير وأحرق ألف دار ودكان, وهبت ريح عظيمة بنصيبين اقتلعت أشجارا كثيرة وهدمت بيوتا , وسقط ثلج عظيم جدا وبرد قارس أتلف النخيل والأشجار, وفي جمادي الأولى من 315 هـ قبض على رجل خناق قد قتل خلقا من النساء , وكان يدعي لمن أنه يعرف التنجيم فقصده النساء لذلك, فكان اذا انفرد بالمرأة فعل معها الفاحشة وخنقها بوتر وأعانته امرأته على ذلك, فإذا امتلأت تلك الدار من القتلى انتقل الى دار أخرى, فوجد في داره الأخيرة سبع عشرة امرأة قد خنقهن ثم تتبعت الدور الأخرى التي سكنها فوجدوه قد قتل أعدادا هائله من النساء فضرب ألف سوط ثم خنق حتى مات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://haltalem.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 835
تاريخ التسجيل : 16/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أخبار الكوارث والمحن في قصص العرب   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 10:15 am

سنة 323-324 هـ

السنة الأولى منها تكاتفت الغيوم واشتد الحر جدا فلما كان يوم 25 من جمادي الآخرة هاجت ريح شديدة وأظلمت الأرض واسودت الى ما بعد العصر, وتساقطت كواكب كثيرة في بغداد والكوفة على صورة لم ير مثيل لها, وغلت الأسعار حتى بيع الكر من الحنطة بمائة وعشرين دينارا, وفي السنة الأخرى وقع حريق بعمان أحرق فيه من السودان ألف ومن البيضان خلق كثير

سنة 344- 345 هـ

في الولى منهما شمل الناس ببغداد وواسط ةأصهبان والأهواز مركب من دم وصفراء ووباء, ومات بسبب ذلك خلق كثير, بحيث كان يموت في كل يوم قريب من ألف نفس, وجاء فيها جراد عظيم أكل الخضراوات والأشجار والثمار, وفي الأخرى زلزلت همذان زلزالا شديدا تهدمت منه البيوت, وانشق قصر شيرين بصاعقة , ومات تحت الهدم ما لا يحصى من الأنفس.

سنه 376- 377 هـ

في محرم الأولى منهما كثرت الحيات في بغداد فهلك بسببها كثير من الناس , ووقع مطر كثير ببرق ورعد, ووقع بالموصل زلزلة عظيمة سقط فيها عمران كثير ومات من أهلها أمة عظيمة, وفي الثانية كثرت الرياح والعواصف التي هدمت كثيرا من الأبتية, وغرق شئ كثير من السفن واحتملت بعض الزوارق فألقته على الأرض من ناحية جوخى, وفي هذا الوقت لحق أهل البصرة حر شديد بحيث سقط كثير من الناس في الطرقات وماتوا من شدته.

سنة 386 هـ

في محرمها كشف أهل البصرة عن قبر عتيق فإذا هم بميت طري عليه ثيابه وسيفه , فظنوه الزبير بن العوام والله أعلم, فأخرجوه وكفنوه ودفنوه واتخذوا عند قبره مسجدا, ووقف عليه أوقاف كثيرة, وجعل عنده خدام وقوام وفرش وتنوير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://haltalem.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 835
تاريخ التسجيل : 16/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أخبار الكوارث والمحن في قصص العرب   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 10:30 am

سنة 392 هـ

في ليلة الأثنين منها ثالث القعدة , انقض كوكب أضاء كضوء القمر ليلة التمام , ومضى الشعاع وبقي جرمه يتموج نحو ذراعين في ذراعين في رأي العين ثم توارى بعد ساعة, ونفس الشئ حدث في سنة 396 هـ , إذ في ليلة الجمعة مستهل شعبان طلع نجم يشبه الزهرة في كبره وكثرة ضوئه عن يسار القبلة يتموج وله شعاع كالقمر , وثبت الى النصف من ذي القعدة ثم غاب.


سنة 398 و399 هـ

في شعبان من السنة الأولى زلزلت الدينور زلزالا شديدا , وسقطت منها دور كثيرة, وهلك للناس شئ كثير من الأثاث والأمتعة, وهبت ريح سوداء بدقوقي وتكريت وشيراز , فأتلفت كثيرا من المنازل والنخيل والزيتون, وقتلت خلقا كثيرا, وسقط بعض شيراز ووقعت رجفة بشيراز غرق بسببها مراكب كثيرة في البحر, ووقع بواسط زنة الواحدة مائة درهم, ووقع ببغداد في رمضان مطر عظيم سالت منه المزاريب, وفي شعبان من الأخرى عصفت ريح شديدة ألقت وحلا في طرقات بغداد , وفيها هبت على الحجاج ريح سوداء مظلمة واعترضهم الأعراب فصدوهم عن السبيل وأعاقوهم حتى فاتهم الحج فرجعوا الى بلادهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://haltalem.ahlamontada.com
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 835
تاريخ التسجيل : 16/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أخبار الكوارث والمحن في قصص العرب   الأربعاء سبتمبر 23, 2009 6:26 pm

سنة 406 و 407 هـ

في محرم من الأولى ورد الخبر الى بغداد بوقوع وباء شديد في البصرة أعجز الحفارين والناس عن دفن موتاهم, وأنه أظلت البلد سحابة فأمطرتهم مطرا شديدا , وورد الخبر عن الحجاج بأنه هلك منهم بسبب العطش أربعة عشر ألفا, وفي ربيع الأول من الأخرى احترقت دار القطن ببغداد وأماكن كثيرة بباب البصرة, واحترق جامع سامرا, وفيها ورد الخبر بتشعيث الركن اليماني من المسجد الحرام, وسقوط جدار بين يدي قبر الرسول (ص) , وأنه سقطت القبة الكبيرة على صخرة بيت القدس , وهذا من أغربق الاتفاقات.


سنة 425 -426 هـ

فيهما كثرت الزلازل بمصر والشام فهدمت شيئا كثيرا, ومات تحت الردم خلق كثير, وانهدم من الرملة ثلثها, وتقطع جامعها تقطيعا, وخرج أهلها منها هاربين فأقاموا بظاهرها ثمانية أيام , وسقط بعض حائط بيت المقدس, ووقع من محراب داود قطعة كبيرة, ومن مسجد إبراهيم قطعة, وسقطت منارة عسقلان ورأس منارة غزة, وخسفت بقرية البارزاد وبأهلها وبقرها وغنمها وساخت في الأرض, وعصفت ريح سوداء بنصيبين فألقت شيئا كثيرا من الأشجار, واقتلعت قصرا مشيدا بحجارة وآجر وكلس فألقته وأهله فهلكوا, ثم سقط مطر أمثال الأكف, وجزر البحر من تلك الناحية ثلاثة فراسخ, فذهب الناس خلف السمك فرجع البحر عليهم فهلكوا, وكثر الموت بالخوانيق حتى كان يغلق الباب على من في الدار كلهم موتى, وأكثر ذلك كان ببغداد فمات من أهلها في شهر ذي الحجة سبعون ألفا, وفيهما ارتفع الماء من زيادة دجلة على الضياع ذراعين , وسقط من البصرة في مدة ثلاث ليال نحو من ألفي دار, ووقع حريق في أماكن من بغداد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://haltalem.ahlamontada.com
 
أخبار الكوارث والمحن في قصص العرب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هل تعلم :: هل تعلم --- في التاريخ :: المنتدى التاريخي العام-
انتقل الى: